الرئيسية | أخبار وفعاليات | (النساء العربيات) تحث الحكومة على تطبيق التزاماتها تجاه التمييز والعنف

(النساء العربيات) تحث الحكومة على تطبيق التزاماتها تجاه التمييز والعنف

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مشاركات خلال المؤتمر (عبدالله أيوب) مشاركات خلال المؤتمر (عبدالله أيوب)

الرأي

عمان - سمر حدادين


حثت جمعية النساء العربيات الحكومة على تطبيق التزاماتها بالاتفاقيات الدولية لانهاء التمييز والعنف ضد النساء، خصوصا اتفاقية مناهضة كافة اشكال التمييز ضد المراة»سيداو ».


وطالبت الجمعية الحكومة خلال مؤتمر حول تعزيز حقوق النساء السياسية والاجتماعية في الاردن نظمته الجمعية بالتعاون مع مؤسسة «كفينا تل كفينا «السويدية، وبمشاركة السفيرة السويدية في الاردن هيلينا ريتز وبحضور ممثلات لعدد من المؤسسات الوطنية والدولية المعنية بالمراة  ، طالبت تطبيق التزامها الاممي تجاه قرار مجلس الامن رقم 1325 الخاص بمشاركة النساء في السلم والحرب.


وجاء المؤتمر وفق رئيسة الجمعية رندا القسوس ضمن حملة ال 16 يوما لمناهضة العنف ضد المراة الدولية  التي انطلقت أمس  وتستمر فعالياتها حتى  10 كانون الاول القادم)  تحت شعار  «من السلام في البيت الى السلام في العالم «.


 وقالت القسوس «رغم الظروف الصعبة التي تمر بها المنطقة الا اننا نؤمن ان الامن والسلام يبدأ في البيت وبيتنا الكبير وطننا  فلا نقبل التمييز او العنف بكل اشكاله ولا نقبل الحروب والنزاعات التي يكون اولى ضحاياها النساء والاطفال» .

وعبرت السفيرة السويدية ريتز عن غضبها تجاه العنف في المنطقة، خاصة بحق النساء والاطفال، داعية الى ضرورة وضع حلول عسكرية تعزز الامن والسلم  وتنهي الاقتتال والتنازع  لما لذلك من اثار وخيمة  على  المجتمعات والانسانية . 


واشارت  الى اهمية تعزيز القيم الايجابية الاجتماعية المناهضة للعنف ضد النساء بداية والى تحرير الرجال من الصور النمطية تجاه المراة  والذين يخشون اذا ناصروا النساء ان يوصموا في مجتمعاتهم .


واثنى الحضور على موقف دولة السويد المشرف  بالاعتراف بدولة فلسطين ومتفائلين بدولة اسبانيا  ان  تحذو حذوها  وذلك في موعد تصويتها المقرر في الثاني من كانون الاول القادم .


بدورها حذرت  مديرة مؤسسة كفينا تل كفينا في الاردن لوس بوسترب من الجماعات المتطرفة  التي باتت منتشره في كل انحاء العالم سيما دول عبر  المتوسط  مقدمة امثلة من واقع المجتمع السويدي، الذي ورغم كونه من الدول الطليعة في حقوق المراة الا ان هناك جماعات متطرفة استهدفت النساء الرياديات  والناشطات في حقوق المراة . 


وفي مجال تعاونها مع جمعية النساء العربيات اشارت الى شراكة استراتيجية تربط مؤسسة  بالجمعية سيما في موضوع تعزيز المشاركة السياسية للمراة لافتة الى ان اللجنة الوطنية لشؤون المرأة والمسؤولة عن تفعيل القراربتشكيل الهيئة الوطنية المعنية  قامت بتفعيل القرار 1325 عام 2010 من ممثلين وممثلات عن كافة المؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني المعنية.


 واصدرت الخطة الوطنية الأردنية لتفعيل القرار رقم 1325وهي أولى من نوعها في المنطقة، تشمل اعتماد مجموعة من الأهداف والتدابيرلإرشاد ودفع عجلة تنفيذ وتفعيل هذا القرار  .كما وتضمن تقرير الظل اليات  حماية المرأة اللاجئة وضحايا الكوارث والطوارئ والنزاعات المسلحة .


بدورها تحدثت ممثلة منظمة كرامة الدولية في الاردن امنة الحلوة عن نظام التحويل للنساء المعنفات في الاردن معتبرة انه لا يوجد نظام تحويل واضح ما بين المنظمات فيما يتعلق بالنساء المعنفات والنظام المعمول به داعية الى ضرورة وجود جهة متابعة لنظام التحويل ومحاسبة المقصرين في ذلك، واعتماد مؤسسة تكون مسؤولة عن المتابعة والتقييم لسير النظام.

 


وصادف انطلاقة حملة ال 16 يوما  الدولية لمناهضه العنف ضد المراة امس احتفالية  جمعية النساء العربيات بمرور 45 يوما على تاسيسها والتي التزمت ومنذ ذلك الحين  بمناهضة كل اشكال التمييز والعنف ضد النساء .

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (1 مرسل)

avatar
Louis Vuitton iPhone 6S Case 2015 09/10/2015 11:51:53
Even if it can, there's more to a battery than its lifespan. Google claims that the Nexus 6P's USB-C port, paired with Android 6.0 Marshmallow's Fast Charging mode, allows it to regain seven hours of use from just 10 minutes of charge.
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0